تعتمد كبرى الشركات والعلامات التجارية المعروفة استراتيجية مراقبة المنافسين، فعندما تكتشف  نقاط ضعف منافسيك، ستجد فجوات في السوق يمكن أن تستخدمها لصالحك. ولكن هناك ما هو أعمق من مراقبة المنافسين على منصات التواصل الاجتماعي و هي التحقق من فعالية محتواهم باستمرار ابتداء من مقارنة استراتيجيات التسعير إلى إعداد تنبيهات جوجل، فهناك عدد من الطرق الذكية لمراقبة المنافسين.

ولكن أولا | لماذا مراقبة منافسيك؟

أولاً، لابد أن يكون تركيزك على عقارك أو فندقك، و لكن معرفة ما يقوم به منافسيك و ما يفتقدونه يساعدك في فهم حيز السوق و يمكنك من التخطيط للوصول إلى المكان الذي تطمح الوصول إليه، و أيضاً يساعدك على التخطيط الجيد و تقديم خدمات مميزة ، مما يتيح لك الفرصة للتفوق على بقية منافسيك في السوق، ويعد عنصر جوهري لوضع الأهداف لأعمالك .

خمسة أسباب لمراقبة المنافسين

1- التأكد من توافق الأسعار

عندما تفهم معدلات أسعار منافسيك، يمكنك تحديد الأسعار المناسبة لعملك، و بهذه الطريقة يمكنك تجنب فقدان الحجوزات نظرًا لأن أسعار الغرف الخاصة بك مبالغ فيها و لن تخسر من إيرادات الفندق بسبب الغرف ذات الأسعار المنخفضة.

2- ملاحظة على ماذا يعتمد المنافسين في أعمالهم

من خلال معرفة وسائل الراحة والخدمات الفريدة و الخصومات التي يقدمها منافسيك، يمكنك تحديد أوجه  التشابه و الاختلاف بينهم و بين عملك و معرفة نقاط تحسين الأداء و الفجوات المراد معالجتها و تحسينها.

3- تشكيل خططك المستقبلية

إذا لاحظت أن منافسوك لم يستفيدوا أو يحققوا أفضل النتائج في مجال من مجالات الفندقة والضيافة، يمكنك وضع خطط مستنيرة للاستفادة من هذه الفجوة في السوق مستقبلا.

4- معرفة نوع الضيوف الذين يحاولون جذبهم

هل يتم الإعلان من قبل منافسيك على باقات حديثي الزواج؟ أم هل يحاولون جذب العوائل؟  فكر الآن في فرصك الجيدة عندما تعطي اهتمام و تركز على الإعلانات التي تستهدف العائلات و تهيئة مثالية لهم  أو تقديم باقة منافسة للأزواج ضمن فندقك.

5- تحديد نوع الرسالة التي يحاولون توجيهها للضيوف

انتبه إلى نوع الصياغة و اللغة أو اللهجة التي يستخدمونها على موقعهم الإلكتروني أو ضمن حساباتهم في مواقع التواصل الإجتماعي، حيث سيساعدك على معرفة توجههم في السوق و خلف ماذا يسعون و إلى أين يريدون الوصول.

كيف يمكنك مراقبة المنافسين؟

أنت تعرف الآن لماذا يجب مراقبة المنافسين، و فيما يلي سبع طرق رائعة للقيام بذلك:

1- التواصل الفعال في الأحداث المحلية

تعد الدردشة و التحدث مع أشخاص آخرين في نفس المجال خلال الأحداث المحلية طريقة رائعة، من أجل جمع معلومات حول آخر التحديثات و كيفية سير الأعمال مع منافسيك و اكتشاف الخطط المستقبلية لديهم.

2- قراءة ملاحظات ومراجعات ضيوفهم

على سبيل المثال هل يشكو ضيوف منافسيك باستمرار من نظافة غرف الفندق لديهم؟ فبالتأكيد ذلك يمثل فرصة بالنسبة لك، و لكن بعد التأكد من أن جميع الغرف  تحافظ على أعلى معايير النظافة لديك، ثم يمكنك الإعلان عن مدى نظافة الغرف في حملاتك التسويقية الخاصة بك، وربما حتى تسليط الضوء على المراجعات حيث يكون الضيوف قد أثنوا على نظافة الممتلكات الخاصة بك.

نحن نعلم إن إدارة الفنادق تتطلب معلومات ومؤشرات في وقت محدد مما يسمح لك بإتخاذ القرارات الصحيحة من أجل تنفيذ الخطط المستقبلية و تطوير عملك و إضافة بعض الخدمات الجديدة. و حتى تتمكن من القيام بذلك، يجب معرفة نقاط القوة و الضعف في الفندق الخاص بك، لذا يقدم لك برنامج تسكين تقرير آراء النزلاء الذي يتم وضعه وفقًا لمعايير رئيسية وأساسية لأي فندق، لكي يمنحك القدرة على التعرف على المشاكل التي تواجه العملاء، و توفير أفضل الحلول لها.  تعرف عليه أكثر من هنا.

3- الاشتراك في رسائل البريد الإلكتروني الترويجية الخاصة بمنافسيك

وفقًا لمسح أجرته مجلة BtoB، أبلغ 59٪ من المسوقين أن البريد الإلكتروني هو القناة الأكثر فاعلية في تحقيق الإيرادات، مما يثبت أن إدارة  التسويق يجب أن تراقب رسائل البريد الإلكتروني التي يرسلها المنافسون إلى آفاقهم و عملائهم، من المهم أن تشترك في الموقع الإلكتروني الخاص بمنافسيك و ذلك باستخدام عنوان بريد إلكتروني شخصي، أو عنوان لا يتضمن اسم الشركة. من خلال الاشتراك في قائمة البريد الإلكتروني لأحد المنافسين، يمكن لفريق التسويق معرفة المزيد عن ثقافة الشركة والأخبار و الحملات الموسمية و أنواع المحتوى و تواتر نشر المحتوى، وكيف يخاطبون جمهورهم المستهدف.

فمن خلال معرفة العروض الترويجية التي يديرها منافسيك، يمكنك تخطيط استراتيجيات التسويق الخاصة بك وفقًا لذلك، على سبيل المثال، إذا كان موسم العطلات قادمًا و كان منافسك يقدم صفقات خلال هذه الفترة، فقد يكون هذا أمرًا تريد أيضًا التفكير فيه للتأكد من بقائك في صدارة المنافسة.

4- إلقاء نظرة على محتوى موقعهم الإلكتروني المباشر

من خلال الاهتمام بنوع اللغة و المحتوى الذي يستخدمه منافسيك، يمكنك مراقبة المنافسين عندما تفهم كيف يحاولون عرض علامتهم التجارية و نوع الضيف الذي يحاولون التماسه، على سبيل المثال، إذا كان الموقع الإلكتروني الخاص بهم يتبع نهجًا غير رسمي و يركز على الأسعار الرخيصة، فستعرف أنهم يحاولون الظهور كإقامة ملائمة للميزانية.

5- إعداد تنبيهات جوجل

تعد تنبيهات جوجل Google طريقة سهلة ومجانية لمراقبة المنافسين، قم بإعداد تنبيهات لكلمات رئيسية معينة لمعرفة من الذي يظهر عليها بانتظام، وكذلك التنبيهات ذات العلامات التجارية لمنافسيك، يجدر بك أيضًا إنشاء إعدادات خاصة بشروط العلامة التجارية الخاصة بك، لتتبع المشاعر وإدارة سمعة علامتك التجارية، و بهذه الطريقة ستكون أول من يعرف عن أي تحديثات و لن تفوتك أي فرص لمواجهة المستجدات.

6- متابعتهم على وسائل التواصل الاجتماعي

من خلال مراقبة القنوات الاجتماعية و المشاركات لدى منافسيك، ستكتسب نظرة ثاقبة حول ما يشاركونه، وكيف يتحدثون إلى العملاء، والمواضيع ذات الأداء الجيد بالنسبة لهم، لذلك تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي وسيلة رائعة لمعرفة كيفية تفاعل منافسيك مع ضيوفهم. إذ يُعد تحسين أسلوب تواجدك في منصات التواصل الاجتماعي وسيلة رائعة للتواصل مع المزيد من الضيوف وجعل علامتك التجارية تبدو مقبولة.

7- استخدام خدمة إدارة الأسعار

خدمة سهلة الاستخدام لإدارة الأسعار تساعدك على تحسين استراتيجيتك في تحديد أسعارك و اتخاذ القرارات الصحيحة لتحقيق أعلى الإيرادات بسهولة و أفضل من منافسيك، و تحسين توافرك بشكل أسرع و بثقة أكبر مقارنة بهم، تعرف على المزيد حول هذه الخدمة المقدمة من تسكين هنا.

في نهاية المطاف، تعتبر مراقبة المنافسين وسيلة رائعة لفهم السوق الذي تعمل فيه، يمكن أن تساعدك في العثور على ثغرات في السوق لتحقيق النجاح، و سوف تساعدك على اكتشاف المكان الذي يمكن أن يحقق فيه فندقك عائداته. باستخدام هذه الطرق السبعة، ستعطي عقارك فرصة أفضل للبقاء في الصدارة و لتكون أفضل وجهة لكل من يرغب في خدمات منافسة لتبقى من أبرز العلامات التجارية في صناعة الضيافة.