لا يوجد نقص في تحديات الفندق عندما تدير عقارا صغيرا و مستقل، فيجب التعامل مع المشرف، وإدارة توقعات الضيوف ورعاية الشؤون المالية و غيره، و بالرغم من أن سلاسل الفنادق لديها أموال وفيرة و قوة تسويقية، فإن وجود تحديات فندقية للعقارات الأصغر تكافح لإيجاد الوقت لإكمال المهام اليومية، ناهيك عن إنشاء تجارب مخصصة للضيوف، لكن الابتكار في صناعة الضيافة يغير كل ذلك، ومع وجود الحلول الرقمية التي تسهل على العقارات الأصغر إدارة مهام العمل لتكون قادرة على المنافسة، فنحن ننظر إلى أكبر التحديات التي تواجه الفنادق مثل فندقك ، ونقترح طرقًا سهلة للتغلب عليها.

التحدي رقم 1 | زيادة الظهور عبر وكالات السفر الإلكترونية OTA

للوصول إلى جمهور أوسع من الضيوف المحتملين، تعمل العقارات الأصغر عادةً مع وكلاء السفر عبر الإنترنت (OTAs)، فربما تكون مترددًا في القيام بذلك بسبب خطر الحجز الزائد أو تكلفة العمولة، وتركز بدلاً من ذلك على محاولة زيادة الحجوزات المباشرة، و لكن لماذا لا تفعل ذلك بكلا الطريقتين؟

الحل: اعتماد تكنولوجيا إدارة القنوات

مدير القناة هو نوع من البرامج التي ترسل معلومات عن الفندق مثل توفر الغرف و الأسعار و المخزون إلى جميع قنوات التوزيع عبر الإنترنت في نفس الوقت – بما في ذلك إلى موقعك الإلكتروني، حيث يسمح هذا للعقارات الصغيرة بالشراكة مع العديد من وكالات السفر الإلكترونية دون الحاجة إلى القلق بشأن الحصول على الحجوزات الزائدة، وفي ذلك الشأن، تقدم تسكين لك خدمة ربط الأسعار مع وكالات السفر الإلكترونية مثل بوكينج.كوم، والتي تمكنك من تحديث الأسعار في جميع المنصات تلقائيًا بمجرد تغييرها على برنامج تسكين، و يمكنك الاطلاع عليها من هنا.

التحدي رقم 2 | إدارة العمليات المتزايدة التعقيد

في حين أن الفنادق الكبيرة و سلاسل الفنادق لها نطاق واسع من ناحية إدارة العمليات و المهام، فإن الفنادق الصغيرة المستقلة يجب أن تتصرف بمفردها. فقد يكون لديك العديد من المهام لرعاية ضيوفك بداية من موظفي مكتب الاستقبال وإدارة الغرف، إلى الموارد البشرية و الرواتب و غيره، و يعتبر ذلك كثير بالنسبة لفريق صغير من الموظفين للتعامل معه، ويمكن أن يؤدي بسهولة إلى أي خطأ بشري.

الحل: تطبيق نظام إدارة الممتلكات

يساعد برنامج إدارة الفنادق على تنسيق المهام التشغيلية والحفاظ على تنظيم الأعمال، وهذا بدوره يساعد على الحد من التوتر و إزالة احتمالية حدوث الخطأ البشري و توفير الوقت لرعاية الضيوف، يمكنك حتى دمج البرنامج مع مدير قناة والحصول على نظام إدارة متكامل لتغطية جميع مهامك التشغيلية.

حيث يقدم لك برنامج تسكين العديد من الخدمات أهمها إدارة الغرف و إدارة الحجوزات ومؤشرات الأداء و التقارير وإدارة الأسعار وغيرها من الخدمات التي يمكنك التعرف عليها أكثر من هنا.

التحدي رقم 3 | الحفاظ على قناة الحجز المباشر

على الرغم من أنك تعلم أن قبول الحجوزات المباشرة يمكن أن يقلل من اعتمادك على وكالات السفر الإلكترونية (OTAs)، و لكن ربما تشعر أنك تفتقر إلى الخبرة الفنية للحفاظ على الموقع الإلكتروني الخاص بك، فبعض العقارات الصغيرة ترى أن الموقع الإلكتروني الخاص بالعقار هو مجرد وجود على الإنترنت بدلاً من مصدر للدخل، و حتى إذا كان لديك موقع إلكتروني، قد لا تدرك أن العديد ممن يحجزوا في اللحظات الأخيرة يستخدمون هواتفهم الذكية للحجز – ويتوقعون تجربة مستخدم سلسة.

الحل: اجعل موقعك الإلكتروني متناسب مع الهواتف الذكية و باستخدام محرك الحجز

من خلال استخدام التكنولوجيا المناسبة، يمكن لفندق صغير إنشاء موقع إلكتروني بمبلغ بسيط و بسهولة و الحفاظ عليه مما يسمح للضيوف المحتملين بالتصفح و الحجز عبر أي جهاز، بدلاً من الاعتماد على وكالات السفر الإلكترونية باهظة الثمن. حيث يمكنك استخدام أدوات إنشاء المواقع الإلكترونية الذكية لتصميم موقعك و التحكم في معلوماتك عبر الإنترنت والحصول على مزيد من الحجوزات المباشرة.

التحدي رقم 4 | إنشاء تجارب شخصية للضيف

إذا كان هناك شيء واحد يمكن أن يميز الفنادق الصغيرة عن منافسيهم الأكبر، فهو تجربة الضيف. حيث يمكن أن يوفر عقارك الصغير الشعور للضيف بأن مكان إقامتك أكثر راحة و حميمية، ويسمح بمزيد من التفاعلات الفردية مع الموظفين. حيث غالبًا ما تكمن المشكلة في ضيق الوقت لتكريسه للضيوف، و يضطر الموظفون في الفنادق الأصغر حجماً إلى التوفيق بين العديد من المهام و الأدوار على مدار اليوم.

الحل: استخدم تقنية المراسلة للتواصل مع الضيوف

طريقة فعالة لإضفاء طابع شخصي على تجربة ضيفك هي باستخدام تقنية المراسلة، حيث يتيح لك هذا الحل بإنشاء حوار مستمر مع الضيوف، بدءًا من مشاركة الترحيب قبل الوصول ودعم طلبات الإقامة، إلى إرسال طلب مراجعة و تقييم الضيف بعد تسجيل المغادرة، وهذا يتوفر في خدمة الرسائل النصية التفاعلية المقدمة من تسكين، إيمانًا منهم بأن أساس نجاح أي فندق يكمن في رضاء العميل، و للتعرف أكثر على هذه الخدمة أضغط هنا.

التحدي رقم 5|إدارة السمعة عبر الإنترنت

حتى لو تمكنت من إنشاء تجارب فريدة للضيوف، كيف يمكنك الاستفادة من ذلك؟

تستهلك العقارات الصغيرة الكثير من الجهد و الوقت لمتابعة العمليات اليومية، و بما أنها لا تملك علامة تجارية يمكنها أن تستند عليها، وليس لديها الوقت و لا الموارد الكافية للمتابعة مع الضيوف بعد إقامتهم ، هذا يعني أنها تفوت فرصًا للاحتفاظ بولاء الضيوف أو تلقي تعليقاتهم لمعرفة نقاط القوة و الضعف الخاصة بهم.

الحل: جرب أدوات إدارة السمعة

لحسن الحظ، هناك حلول يمكن أن تساعدك في الاستفادة من تجارب الضيوف الإيجابية، حيث تتيح أدوات إدارة السمعة للضيوف ترك التعليقات على منصات مختلفة و تتيح لك تجميعها جميعًا في مكان واحد، مما يجعل من السهل عليك تتبع التعليقات والرد عليها و الحصول على شهادات و توصيات تنشرها على موقعك الإلكتروني.

التحدي رقم 6 | إيجاد أفضل الحلول التكنولوجية

من الواضح أنه مع وجود التكنولوجيا المناسبة ، يمكن للفنادق الصغيرة أن توفر وقتًا في مهام المسؤول و تضع المزيد من الجهد و الوقت في تحسين تجربة الضيف. و لكن مع توفر القليل من الوقت للبحث عن حلول و فجوة في المعرفة التقنية، كيف يمكنك التأكد من اختيار الأدوات والتطبيقات التي تناسب احتياجات عملك بشكل أفضل؟

الحل: تصفّح الموقع الإلكتروني الخاص بتسكين

يتوفر برنامج تسكين على الموقع الإلكتروني لمساعدة أصحاب العقارات أو الفنادق على إدارة عملياتها التشغيلية و حل مشكلاتها و كذلك التواصل مع ضيوفهم. فبرنامج تسكين يوفر للفنادق و خاصة الصغيرة حلولًا تقنية و بخصائص مختلفة مثل الرسائل التفاعلية النصية، وإدارة الأسعار، و الموقع الإلكتروني الخاص بالممتلكات، وإدارة الغرف، وإدارة الحجوزات و غيره من الحلول.

في النهاية.. إذا كنت لديك بعض العقارات أو الفنادق الصغيرة و تواجهك هذه المشاكل المذكورة أعلاه، نأمل أن تكون قد توصلت لبعض الحلول و التي تساعدك على تلاشي حدوث مثل هذه المشكلات مستقبلًا .